بيروت ١

الصداقة

رغم طفرة المراكز التجارية والسكنية الكبرى، بقيت الحياة الجميلة تسيطر على الأحياء، لدى سكان الأحياء القديمة في الأشرفية، والجميزة، والرميل، والصيفي، والمدور. العائلات التي تسكن فيها حافظت على مر العقود على مساكنها على مر الأجيال، والجميع يعرفون بعضهم بعضا في المنطقة.
هذا الأمر ينتج عن جو عائلي لطيف وشرقي بامتياز، إضافة إلى المحافظة على التجارات الصغيرة، والمقاهي والمتاجر، ومراكز الترفيه، التي ما زالت تضم ألعاب طاولة الزهر، والأرغيلة.

وقد أعطي دفع جديد للمنطقة من خلال سوق الطيب، وهو سوق يتم فيه بيع المنتجات الطازجة والطبيعية، ويقام كل أسبوع في مساحة مفتوحة في بولفار جورج حداد.

الجو العائلي تحافظ عليه أيضا عشرات الكنائس، وجامع حي بيضون، وهي أماكن صلاة، وأيضا أماكن التقاء وتبادل بين المجموعات الدينية المختلفة.

إن هذا الإطار العالمي تدعمه أيضا عشرات السفارات والقنصليات في المنطقة، وعشرات الفنادق.