فرعون: محاولات دونكيشوتية لميقاتي لمنع زج لبنان بالمحور السوري الايراني

8 September 2012

رأى النائب ميشال فرعون ان الحكومة الحالية لا تمتلك سياسة امنية واقتصادية تسير والدليل على ذلك ما حصل في الجلسة الاخيرة في موضوع اقرار السلسلة والغموض الذي اكتنف سبل تغطيتها. وحمل فرعون في حديث لـ “صوت لبنان (93.3)” فريق 8 آذار مسؤولية الطعن بمصالح الناس واعادة فكرة الهجرة على اللبنانيين نتيجة التردي الاقتصادي الموجود اليوم.
وقال فرعون هناك محاولات دونكيشوتية من قبل الرئيس نجيب ميقاتي لمنع زج لبنان بالمحور السوري الايراني في المقابل يعمد بعض الوزراء الى الدفاع عن النظام في سوريا ولو على حساب لبنان.
وعن مذكرة قوى الرابع عشر من آذار التي رفعت للرئيس سليمان اشار فرعون الى انها جاءت نتيجة عجز الحكومة عن القيام بواجباتها خصوصا بالنسبة للخروقات اليومية السورية على الحدود في ظل فقدان الثقة بها ما دفع المعارضة الى التواصل مع الرئيس سليمان المؤتمن على الدستور وحمايته.
فرعون طالب النائب محمد رعد الذي انتقد مذكرة 14 آذار باعطاء دليل حسي عن تورطها في احداث سوريا بعكس قوى 8 آذار وتحديدا حزب الله المدافع عن النظام السوري.
ورأى فرعون ان سلاح حزب الله بعد القرار 1701 بات موجها للداخل او الدفاع عن الملف الايراني وهذه المسألة تهدد امن لبنان مضيفا ان كلام حزب الله عن رفض الفتنة وكأنه تباين بين نيته العمل على الاستقرار في لبنان والنية السورية لضربه من خلال مجموعات تعمل على تفجير الوضع ومن هنا رأى فرعون ان الرئيس الحريري امل بحد ادنى من التفاهم مع الحزب.
ولم يستبعد فرعون العودة الى قانون الستين بصيغة تجميلية متهما تكتل التغيير والاصلاح بالنقلاب على المناطق المسيحية من خلال تأييدهالقانون الجديد الذي اقرته اقرته الحكومة
مشيرا الى ان اهالي الاشرفيه مستعدين للنزول الى الشارع في حال تم اعتماده نيابيا.

Commentaires





Nous ne publions que les commentaires signés.
Nous nous réservons le droit de ne pas publier les réponses diffamatoires.